TEXT BERJALAN LATAR MERAH

Selasa, 23 Oktober 2012

contoh proposal bahasa arab


أ‌.       خلفية البحث
فى تعليم اللغة العربية يحتاج الى اربعة المهارات، منها مهارة الكلام. على أثر ذلك لابد المعلم فى تدريسه ان يستعمل الطريقة التى تتعامل مع المادة، إن طريقة التدريس ليست سوى مجموعة خطوات يتبعها المعلم لتحقيق أهداف معينة . وإذا كانت هناك طرق متعددة مشهورة للتدريس، فإن ذلك يرجع في الأصل إلى أفكار المربين عبر العصور عن الطبيعة البشرية، وعن طبيعة المعرفة ذاتها، كما يرجع أيضاً إلى ما توصل إليه علماء النفس عن ما هية التعلم، وهذا ما يجعلنا نقول أن هناك جذور تربوية ونفسية لطرائق التدريس[1].
وليست هناك طريقة تدريس واحدة أفضل من غيرها، فلقد تعددت طرائق التدريس، وما على المعلم إلا أن يختار الطريقة التي تتفق مع موضوع درسه . وهناك طرق تدريسية تقوم على أساس نشاط التلميذ بشكل كلي مثل طريقة حل المشكلات، وهناك طرق تقوم على أساس نشاط المعلم إلى حد كبير مثل طريقة الخبرة المثيرة،
الطريقة مفهوم أبعد من مجرد إجراءت التدريسة يقوم بها المعلم فى الفصل. أن الطريقة هنا تعنى الحطة الشاملة التى يستعان بها فى تحقيق الهداف التربوى المنشود. إنها مثل خيط المسبحة الذى ينتظم عدداً من المكونات الرئيس, و من الممكن أن تلمس هذا الحيط فى الطريقة التى ألف بها الكتاب المقرر, وفى الموضوعات المختارة: وفى التوجيهات التى يشتمل عليها دليل المعلم. وفى المادة التى وضعت على شرائط التسجيل, والطريق التى سجلت بها, وفى التدريبات اللغوية وفى الواجبات المنزلية المعدة, وفى الوسائل التعليمية المختارة وطريقة إستخدامها.[2]
هنا طرق  متنوعة التدريس اللغات الاجنبية. ولقد جرى كل منها جدال طويلة, كما إنتصر لكل طريقة بعض المختصين, فإبرزوا مزايا طريقة ماوعيوب الطرق الاخرى.[3]
إذن طرق التدريس مهمة فى تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، فطريقة التدريس التي يتبعها المعلم في تنفيذ المنهج سوف يترتب عليها تحقيق الأهداف التعليمية المحددة أو عدم تحقيقها، توجد طريقة تدريس معينة يمكن أن نقول عليها أنها أفضل طريقة تدريس أو أنها أفضل من الطرق في جميع الأحوال، حيث أن طريقة الإلقاء قد تكون صالحة ومثالية في أحد الدروس ولكنها ليست صالحة لدرس آخر.وهكذا فإن طرق التدريس تتنوع تنوعاً كبيراً تبعاً لتنوع الموقف التعليمي.
فالطريقة اذان اكثر من مجرد وسيلة لتوصيل المعرفة بل هى اسلوب المعلم فى القاء الدرس،ومن اسلوبه فى وضع خطة التدريس، و طريقته فى استخدام الوسائل التعليمية، وكدالك اسلوبه فى تقديم الطلاب.
وقد استختدم المدرس اللغة العربية فى معهد مطلب العلوم لنتج سومنب مادورا بطريقة المباشرة وهى اللغة التى تستعمل فى عملية التعلم والتعليم اللغة العربية أي اللغة الهدف، ولا يستعمل اللغة الأم بتة ولوكان هنا الكلمة الصعبة فى تفهيمها.
وفى مدة قصيرة،كان المعلم يستخدم الطريقة الجديدة وهى طريقةالخبرة مثيرة، هذه الطريقة يستخدمه المعلم فى معالجة النشاط التعليمى لتحقيق وصول المعارف الى تلاميذه بايسر السبل و اقل الوقت والنفقات.
أن الطريقة والمادة الدرايسة متلازمان وهما وجهان واحدة, فإذا ضعفت أحدهما أم يتحقق الهذاف من العملية على الصورة المطلوبة فمثل الطريقة كمثل قائد السيارة لا يستطيع أن يقود سياريه مهما تكن تامة التجهيز إذا لم يكن ذا
 ماهرا إذا كانت إجهزتها ناقصة أو مختلفة. فلابد أن يكون القائد الذى هوالطريقة ماهرا, ولابد أن تكون السيارة التى هى المادة سليمة. لابد إذن من ربط الطريقة بالمادة. ولابد ‘نتقاء الطريقة المناسبة للمادة المدريسة [4]
بموجود ذلك يريد الباحث ان يقدم بحث العلمي عن"تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب" وهى الطريقة الجديدة التى يستخدم المدرس بهالترقية على التلا مهارة الكلام. بهده الطريقة بإمكان يقدر الطالب على النتائج فى تدريسه خاصة فى تدريس مهارة الكلام. وهذه الطريقة المناسب لترقية مهارة الكلام.
ب. حدود البحث
بموجود البيانات خلفية البحث سابقا, فالمباحث يكون تحديدا على الموضوع كمايلى:
1.       كيف تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب
2.       كيف تأثير تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب



ج. أهدا ف البحث
بموجود البيانات خلفية البحث, فالمباحث يكون تحديدا على الموضوع كمايلى:
  1. المعرفة تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب
  2. لمعرفة تأثير تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب
د. أهمية البحث
أهمية هذا البحث ليكون أساسا على المعلم فى تدريس اللغة العربية خاصة فى بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب.
فنأمل ليكون هذا البحث مساعدة للمخصصين فى التربية والتعليم عن طريقةالخيرة المثيرة، و أن يكون هذا البحثيساعد المعلم فى تعليم اللغة العربية فى بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب.
سوف يعطى فائدة لمدرس اللغة العربية فى بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب، لأجل تقدمه وتطوره فى المستقبل.



. تحديد المصطلاحات
طريقة              :هى النظام الذى يسير المدرس فى إلقاء درسة ليوصل
المعلومات إلى أذهان التلاميذ.[5]
الخبرة المثيرة         :تعبير الموضوع اللغة العربية التى تربط بخبرة طالب اليومية. ثم يطلب المعلم اليه ليعبر بخبرته التى تربط بالموضوع.
تدريس                     :هو مصدر من درس- يدرس تدرسا بمعنى نشاط يستهدف تحقيق التدريس، ويمارس بالطريقة التى فيها احترام الاكنمال العقل لطلب، وقدرته على الحكم المستقل والمراد من التدريس هو عملية تفاعلية واستخدام المتعلم.
مهارة               :مصدر من مهر يمهر مهرا مهارة بمعنى البراعة.
الكلام                      :الكلام هو القدرة على امتلاك الكلمة الدقيقة الواضحة ذات أثر في حياة الإنسان. ففيها تعبير عن نفسه، وقضاء لحاجته، وتدعيم لمكانته بين الناس.



و. الدراسة النظرية
1.          تعريف تدريسمهارة الكلام
الكلام في أصل اللغة عبارة عن الأصوات المفيدة، وعند المتكلمين هوالمعنى القائم بالنفس الذي يعبر عنه بألفاظ، يقال نفسي كلام، وفي اصطلاح النحاةالجملة المراكبة المفيدة. أما التعريف الاصطلاحي للكلام فهوذلك الكلام المنطوق الذي يعبر به المتكلم عما في نفسه من هاجس، أو خاطره، ومايجول بخاطره من مشاعر وإحساسات، ومايزخر به عقله من رأي أو فكر، وما يريد أن يزود به غيره من معلومات، أو نحو ذلك، في طلاقة وانسياب، مع صحة في التعبير وسلامة في الأداء.
وتعرف مهارة الكلام بأنها الكلام باستمرار دون توقف مطلوب ودون تكرار لمفردات بصورة متقاربة مع استخدام الصوت المعبر.
والدراس عندما يتقن هذه المهارة فإنه يستطيع أن يحقيق الهدف الأسمى للغة وهو القدرة على الإيصال بالآخرين، وإفهامهم ماذا يريد.
ويمكن تعريف الكلام بأنه ما يصدر عن الإنسان من صوت يعبر به عن شيئ له دلالة في ذهن المتكلم والسامع، أو على الأقل في ذهن المتكلم. وقيل أن الكلام هو القدرة على امتلاك الكلمة الدقيقة الواضحة ذات أثر في حياة الإنسان. ففيها تعبير عن نفسه، وقضاء لحاجته، وتدعيم لمكانته بين الناس.
وتعليم هذه المهارة يأتى بعد معرفة الدراس أصوات اللغة العربية، ومعرفة التمييز بين الإصوات المختلفة. [6]
والكلام في اللغة الثانية من المهارات الأساسية التي تمثل غاية من غايات الدراسة اللغوية. وإن كان هو نفسه وسيلة للاتصال مع الأخرين. ولد اشتدت الحاجة لهذه المهارة في بداية نصف الثاني من هذا القرن بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وتزايد وسائل الاتصال، والتحرك الواسع من بلد إلى بلد، حتى لقد أدى تزايد الحاجة للاتصال الشفهي بين الناس إلى إعادة النظر في طرق تعليم اللغة الثانية. وكان أن انتشرت الطريقة السمعية الشفوية وغيرها من طرق تولي المهارات الصوتية اهتمامها[7].
إن الكلام هو الطريقة الشفهية للتواصل بين البشر. و يتكون الكلام من الأصواتالكلامية التي تجتمع معا لتكوين مقاطع ثم كلمات ويسمى اصدار هذه الاصوات نطقا.والكلام هو عملية تبدأ صوتية وتنهى باتمام عملية اتصالية مع متحدث.اللغةالعربية هى الكلمات التى يعبر العرب  عن أغراضهم. هذه اللغة تستخدم فى التكلم اليومية والخطابة الرسمية عن المسلمين فى هذه العالم.
والكلام عبارة عن عملية إدراكية تتضمن دافعا للتكلم ثم مضموم للحدوث. كما أن الكلام يعتبر عملية إنفعالية تتم تبين طرفين هما المتحدث والسامع بحيث يتبادلان الأدوار من وقت لأخر فيصبح المتحدث سامعا والسامع متحدث، ويحتاج الحديث إلى النظق ويحتاج النطق العمليات الذهنية المرتبطة بالتعبير الشفهى ولذلك فليس لمتحدث واحد سيطرة تامة على المواقف من حيث اخبار الأفكار والموضورعات. معنى هذا ان الكلام هو عملية تبدأ صوتية وتنهى بأتمام عملية إتصالية مع متحدث من أبناء اللغة فى موقف إجتماعى ومن هنا فالفرض من الكلام نقل المعنى[8]
إن الكلام نشاط عقلي مركب إنه يستلزم القدرة على تمييز الأصوات عند سماعها و عند نطقها. والقدرة على تعرف التراكب وكيف أن اختلافها يؤدي إلى اختلاف المعنى إن الكلام باختصار نشاط ذهني يتطلب من الفرد أن يكون واعيا لما صدر عنه حتى لا يصدر منه ما يلام عليه. فالناس يستخدمون الكلام أكثر من الكتابةة فى حياتهم. من هنا يمكن اعيبار الكلام هو الشكل الرئيسي اللاتصال بالنسبة للإنسان. وعلى ذلك يعتبر الكلام أهم جزء فى الممارسة اللغوية واستخداماتها.[9]
تدريس مهارة الكلام يعني ممارسة الكلام يقصد بذلك أن يتعرض الطالب بالفعل إلى مواقف يتكلم فيها بنفسه لا أن يتكلم غيره عنه والكلام مهارة لا يتعلمها الطالب إن تكلم المعلم وظل مستمعا من هنا تقاس كفاءة المعلم فى حصة الكلام بمقدار صمته وقدرته على توجيه الحديث وليس بكثرة كلامه واستئثاره بالحديث.
2.   أهداف تدريس مهارة الكلام
        هناك أهداف عامة التعليم الكلام يمكن أن نذكر أهمها هى:
أ‌.       أن ينطق المتعلم أصوات اللغة العربية، وأن يؤدى أنواع النبر والتغيم المختلفة وذلك بطريقة مقبولة من ابناء العربية.
ب‌. أن ينطق الأصوات المتجاورة والمتشابهة.
ج‌.  أن يدرك الفرق فى النطق بين الحركات القصيرة والحركات الطويلة.
د‌.     أن يعبر عن أفكاره مستخدم النظام الصحيح لتركيب الكلمة فى العربية خاصة فى لغة الكلام.
ه‌.      أن يستخدم بعض خصائص اللغة فى التعبير الشفوي مثل التدكر والتأنيث وتميز العدد والحال ونظام الغعل وأزمنته وغتر ذلك مما يلزم المتكلم بالعربية.
و‌.     أن يعبر عن نفسه تعبيرا واضحا ومفهوما فى مواقف الحديث البسيطة
3.   الجواب الهامة فى تدريس مهارة الكلام
أ‌.    النطق
من أهم هذه الجوانب الجانب الصوتى، إذ يرى التربويون الأهمية الكبرى لتعليم النطق منذ البداية تعليما صحيحا. فالنطق أكثر عناصر اللغة صعوبة فى تغيره او تصحيحه بعد تعلمه بشكل خاطئ.
وليكن واضحا فى الأذهان أنه ليس المطلوب فى النطق أن ينطق الدارس بشك كامل وتام، أى يسيطر على النظام الصوتى اللغة سيطره متحثيها ولكن السيطرة هنا تعنى القدرة على اخراج الاصوات بالشكل الذى يمكن التعلم من الكلام مع أنباء اللغة بصرف النظر عن الدقة الكلمة فى اخراج أصواتهم ونيراتهم وتنغيمهم.[10]
والنطق يمارس  المعلم مند الترديد الببغاوى الذى يقوم به فى بداية تعلم اللغة ترديد للانماط او عبارات المعلم، او اجابة اليه عن نعض الأسئلة المباشرة او الاستيعابية.[11]
فالنطق فهو القدرة الجسدية على إصدار الأصوات الكلامية مفردة . و عندما تجتمع هذه الاصوات لتشكل كلمات وتجتمع هذه الكلمات معا" في جمل فإنها تكون ما يسمى باللغة.
ويشكل الحديث المتصل اللغة الشفهية. واللغة هي نظام من الرموز المتفق عليها بينمجموعة من الناس كنظام للتواصل, حتى تكون مفهومة من جميع الناطقين بتلك اللغة.
و لكل لغة قواعدها في تجميع الأصوات الخاصة بها والتي تختلف من لغة لاخرى، و تقسم الأصوات الكلامية تبعا" للعديد من الطرق, مثل طريقة إصدار الصوت و مكان النطق داخل الفم و دور اللسان و الشفتين و الأعضاء الداخلية للفم في ذلك .و يتم تعلم الأصوات بسماعها ثم تكرارها و تقليدها , و يعتقد بأن كل إنسان يولد و لديهاستعداد خلقي لتعلم اللغة , مما يفسر أن الطفل يبدأ بإصدار العديد من الأصوات مبكرا" فيحياتهحتى تلك الاصوات التي لاتوجد في لغة اهله حيث تؤكد الدراسات بأن جميع الأطفال يصدرون وهم رضع جميع الأصوات, سواء تلك الموجودة في لغاتهم أو غير الموجودة , و لكن يتم بالتقدم في العمر عملية " تفنيد للاصوات.
يقصد به نطق الأصوات العربية نطقا سليما، بحيث تخرج هذه الأصوات من مخارجها المتعارف عليها الدى علماء اللغة.
ب‌. المفردات
تعد تنمية الثروة اللفظية هذفا من اهداف أى خطة لتعليم لغة أجنبية، ذلك أن المفردات هى أدوات حمل المعنى كما أنها فى ذات الوقت وسائل للتفكير، فبالمفردات يستطيع المتكلم أن يفكر ثم يترجم فكرة الى كلمات تحمل ما يريد[12].
المفردات هو كلمة أو لفظة تدل على معنى سواء كانت فعلا أم إسما أم آدة. فالفعل هو كل لفظ يدل على حصول عمل في زمن خاص والإسم هو كل لفظ يسمى به إنسان أو حيوان أو نبات ، أو أي شيئ آخر. و الحروف هو كل لفظ لا يظهر معناه كاملا إلا مع غيره.[13]
و المفردات إحدى عنصر من عناصر اللغة العربية لا يتجزء في تدريسها. و تدريس المفردات مهمة في مهارة الكلام. وفي هذه التدريس يطلب المدرس ليخترع حالة الفراح في الفصل حتى التلاميذ لا تخاف لتعليم اللغة العربية. فلذالك يستخدم المدرس على الطريقة من أنواع الطريقة في  تدريس المفردات
إدان المفردات وحدة من أهم عناصر فى اللغة. سواء فى التكلم، و الاستماع، و القراءة، والكتابة. و لايمكن الطلاب تشتغل بشكل جيدا إذا كانوا لهم المفردات محدودة. ويمكن أيضا أن المفردات كاملة من كلمة فيما تتعلق فى اللغة أو مجالة معين التى تتعلق باللغة.
ج‌.  القواعد
أن القواعد ليست ضرورية فى تعلم استخدام اللغة العربية أى ليست ضرورية للتحدث باللغة العربية. ومهما يكن الإمر فثمي حقيقة لا يمكن إنكارها وهى أن اللغة تحكمها مجموعة من القواعد التى ينبغى ان يعرفها جيدا المتكلم بها والتى يجب ايضا ان يعرفها الراغب فى تعلمها سواء تم ذلك فى وقي مبكر او وقت متأخر، وسواء تم بوعى او بغير وعى.[14]



4.   طروق التدريس مهارة الكلام
مهارة الكلام يقدر على النجاح الجيد بعد أداء مهارة الإستماع ويقدر على نطق المفردات اللغة العربية. واما طريقة الكلا وهى المحادثة، و الحطابة، والبحث الجدلى، وغيرها[15]. كانت الخطوات ليكون المتعلم يقدر على التكلم وهى:
أ‌.       :تعبير الموضوع اللغة العربية التى تربط بخبرة طالب اليومية. ثم يطلب المعلم اليه ليعبر بخبرته التى تربط بالموضوع.
ب‌. طريقة تعبير الأرائيسية هى طريقة لتلخيص المواد التى ستدرسين ويتوقع المشاكل التى تواجهها فى شكل إفكار، الجسمى والإفعالى[16]
ج‌.  طريقة تمثيلية هى تعليم اللغة العربية بمأساة، وكل التلاميذ تكون دورا مطابقة بالواد.
قال رشدي أحمد طعيمة عن تنمية مهارة الكلام، ينبغي تنمية المهارات الآتية في الكلام عند :
1.  المستوى الإبدائية :
أ) نطق الأصوات العربية نطقا صحيحا.
ب) التمييز عند النطق بين الأصوات المتشابهة مثل (ذ / ز / ط) وكذلك الأصوات المتجاورة مثل (ب / ت / ث) تمييزا واضحا.
ج) التمييز عند النطق بين الحركات الطويلة ولحركات القصيرة.
د) استخدام الإشارة والإيماءات والحركات استخداما معبرا عما يريد توصيله.
ه) التمييز صوتيا بين ظواهر المد والشدة، والتفريق بينهما سواء عند النطق بهما أو الاستماع إليهما.
و) إدراك نوع الانفعال الذي يسود الحديث ويستجيب له في حدود ما تعلمه.
2. المستوى المتوسط :
أ) نطق الكلمات المنونة نطقا صحيحا يميز التنوين عن غيره من الظواهر.
ب) الاستجابة للأسئلة التي توجه إليه استجابة صحيحة مناسبة الهدف من إلقاء السؤال.
ج) إعادة سرد قصة تلقى عليه.
د) القدرة على أن يعرض الطالب شفويا وبطريقة صحيحة نصا لحديث ألقي عليه.
3. المستوى المتقدم :
أ) التعبير عند الحديث عن احترامه للآخرين.
ب) تطويع نغمة صوته حسب الموقف الذي يتحدث فيه.
ج) سرد قصة قصيرة من إبداعه.
. منهـج البـحث
يقول الدكتور عبدالرحمن بدوي فى التقديم لكتابه ان المعرفة الواعية بمناهج البحث العلمى تمكن العلماء الباحثين من اتقان البحث، وتلافى كثير من الخطوات المتعشرة، او التى لاتفيد شيئا،  لذلك فتقدم البحث العلمى رهين بالمنهج بدور معه وجود وعدما، دقة وتخلخلا، 9خصبا وعمقا، صدقا وبطلانا.[17]
1.   نـوع البـحث
هذا البحث يستعمل الأسلوب الوصفى، هو نوع من أساليب البحث، يدرس الظواهر الطبيعية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية الراهنة دراسة كيفية توضح خصائص الظاهرة، يريد الباحث أن يعرف كيفية إيضاح خصائص الظاهرة عن تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب.
2.   حضـور الباحث
لابد الباحث حضوره الى محل البحث لتحصيل البينات والمعلومات والخبرات عى طريقة لخيرة المثير فىتدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب. ليس بأمكان الباحث ان يعرف كيفية طريقة المخيرة المثيرة الا بحضوره الى محل البحث. بحضور الباحث الى محل البحث سوف يستطيع ان يعرف كيفية تدريس تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب.
3.   محـلّ البـحث
هذا البحث يشتمل دراسةوصفيةعن طريقة الخبرة المثيرةفى تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب، وإختار الباحث هذا المعهد لأنه من إحدى المعاهد الإسلامى عامة، وهذا المعهد من إحدى المؤسسة التربوية التي تستعمل فى تدريس مهارة الكلام بطريقة الخيرة المثيرة، ولذلك سوف يكون بسهول فى جمع البيانات.ويقع معهد بجانب السوارع فى قرية حمبو النتج سومنب. هو من أكبر المعاهد فى هذه القرية وفيه مؤسسة الإسلامى.
4.   مصـدر البيـانات
فى هذا البحث يجتمع الباحث البينات من الذي يربط بهذا موضوع، منهما:
أ‌.              بعض الطلاب بمعهد مطلب العلوم لنتج سومنب، عن قيام بطريقة الخبرة المثيرة فى ترقية مهارة الكلام بمعهد مطلب العلوم لنتج سومنب.
ب‌.       بعض المدرسين، المقابلات تجرى عن نتائج بطريقة الخبرة المثيرة فى ترقية مهارة الكلام بمعهد مطلب العلوم لنتج سومنب.
5.   طـرق جـمع البيـانات
فى هذا البحث الباحث يستخدم أداوات ووسائل لنيل المعلومات والبيانات التى احتاج الباحث فيه. فيستخدم الباحث وسائل وأدوات البحث الآتية:
أولاً  : المقابلة
المقابلة أداة هامة من أدوات جمع المعلومات والتعرف إلى مشكلات الأفراد واتجاهاتهم نحو القضايا المطروحة. قد عرفنا ان المقابلة من حيث طبيعة الأسئلة الى نوعين:[18]
أ‌.       المقابلة المقننة ويحتوى على أسئلة موضوعة سلفا وبشكل دقيق ومحددة الإجابة.
ب‌. المقابلة غير المقننة يتصف هذا النوع من المقابلة بالمرونة والجرية التى تتيح للمفحوص التعبير عن نفسه بصورة تلقائية.[19]
الباحث فى هذ البحث يستخدم المقابلة المقننة وغير المقننة لنيل البيانات المتعلقة عن تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهد مطلب العلوم  لنتج سومنب. بهذه المقابلة سوف ينال باحث البينات بسهول.
ثانيا :       الملاحظة
إن الملاحظة وسيلة من وسائل جمع البيانات أو المعلومات، بل لعلها من أدق وسائل البحث.[20]
هنا نوعان من الملاحضة ، هما: الملاحظة المباشرة والملاحظة غير المباشرة.
وفى هذا البحث يستخدم الباحث وسيلة الملاحظة المباشرة لنيل البيانات الآتية.
أ‌.       أحوال الطلاب بمعهد مطلب العلوم  لنتج سومنب.
عن النشاطات التعليمية فى تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهدمطلب العلومجمبو لنتج سومنب.
ب‌. ثالثا :        التأريخ والوثائق
يسمى المنهج التأريخي أحيانا بالمنهج الوثائق وذلك إمعانا فى أهمية التفرقة بين مناهج البحث عن طريق الأداة التى تستخدمها، إذ يستخدم منهج التأريخ والوثائق كبينة. ويعرف البحث التأريخى بأنه عملية منظمة وموضوعية لاكتشاف الأدلة وتحديدها وتقييمها والربط بينها من أجل إثبات حقائق معينة والخروج منه بإستنتاجات تتعلق بأحداث جرت فى الماضى، إنه عمل يتم بروح التقصى الناقد لإعادة البناء وصمم ليحقق عرضا صادقا أمينا لعصر مضي.[21]
وأستخدم هذا المنهج لنيل البيانات الآتية:
أ‌.          سيرة وبعثة عن تدريس مهارة الكلام بطريقة الخبرة المثيرة بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب.
ب‌.    عدد الطلاب بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب.
ج‌.  عدد االمدرس بمعهد مطلب العلو مجمبو لنتج سومنب.
6.    تحليـل البيـانات
والخطوة المهتمة بعد جمع البيانات هي تحليل البيانات. وفى هذا البحث يستعمل الباحث منهج الدراسة الوصفية.
واستعمال المنهج الوصفي لتحليل المسألة الموجودة المصدوقة، من هذين منهجين أفهم أن بعد جمع البيانات أستمر بتفصيلها وارتدادها ثم التلخيص. وبعد ذلك أصوّر موضوعيا بالكلمات أوالجمل ثم أقوم بتفصيلها، ثم أقارنها بالنظريات الأساسيات فى اللغة.
وطريقة الإستقرائية هى الطريقة المختارة فى تحليل البيانات، ومما تتضمنها هذه الخطوة: تنظيم البيانات فى جدوال ورسوم بيانية، تلخيص البيانات، قراءة الاشكال التى تمثل بيانات، تفسير البيانات، تقويم البيانات، اجراء العمليات الاحصائية.[22]
7.   تحقيـق نتائـج البـحث
تبين لنا أن تطبيق الأساليب الإحصائية فى الحصول على بيانات ثابتة صحيحة من خلال الملاحظة كأداة لجمع البيانات، فلذلك فقد اهتدت الباحثة إلى بعض الشروط غير الإحصائية التى يمكن أن تعمل على تحسين ثبات وصحة الملاحظة كما يلى:
- تحديد الإطار المرجعى لمادة ملاحظته تحديدا واضحا.
- تحديد الوحدات التى يرغب فى ملاحظتها، هل هي الفرد أم الجماعة.
- تبسيط إجراءات الملاحظة إلى أدنى حد مع ترتيبها بشكل يسمح بتسجيلها دون اضطراب أو الحاجة إلى مجهود كبير من الملاحظ.[23]
8.   خطـوات البـحث
الخطوة الأولى    : تقديم الموضوع
الخطوة الثانية     : تقديم اقتراح
الخطوة الثالثة     : الملاحظة المباشرة
الخطوة الرابعة    : أداء المقابلة
الخطوة الخامسة   : جمع البيانات التى تتصل بالموضوع
الخطوة السادسة  : تحليل البيانات لاستخلاص نتائجها
. قائمة المراجع والمصادر
ü   محمد بن عبدالكريم أبا حسين أنواع طرق التدريس الحديثة الإدارة العامة للإشراف الفني
ü   سامى عريفج و خالد حسين مصلح و مفيد نجيب حواشين، فى مناهج البحث العلمى وأساليبه
ü   محمود رثدى خاطر, يوسف احمادى, محمد عبد الموجود, رشدى أحمد طعيم, طرق تدريس اللعة العربية والتربية الدينية فى ضوء الإتجاهات التربوية الحديث
ü   حمد مخلص، إعداد التعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.(الجامعة الاسلامية الحكومية بامكاسان
ü   أحمد مخلص، مهارة الكلام وطريقة تدريسها stain pmk press
ü   ناصر عبد الله الغالى، علد الحميد عبدالله، أسس إعداد الكتب التعليمية لغير الناطقين بالعربيةدارالإعتصامر
ü   الدكتور على أحمد لاسركوى،.تدريس قنون اللغة العربية معهد الدراسات والبحوث التربوية جامعة  القاهرة دارالشواف
ü  Radliyahzaenuddin, gumiandarin, basri imam, hasan, saefullah, sumanta,Metodelogidanstrategialternativepembelajaranbahasaarab,Stain Cirebon
ü  PenulisanKaryaIlmiah(Artikel, Makalah Dan Skripsi) Tim PenyusunPedomanPenulisanKaryaIlmiahSekolahTinggiAgam Islam NegeriPamekasanTahun 2008
ü  Magister Agama (M.Ag.), dandosentetap di JurusanPendidikan (Tarbiyah) STAIN
ü  PurwokertoJurnalPemikiranAlternatifKependidikanPendekatandanStrategiPembelajaranBahasa Arab, P3M STAIN Purwokerto,     



[1].محمد بن عبدالكريم أبا حسين أنواع طرق التدريس الحديثة الإدارة العامة للإشراف الفني ص:2
[2]. محمود رثدى خاطر, يوسف احمادى, محمد عبد الموجود, رشدى أحمد طعيم, طرق تدريس اللعة العربية والتربية الدينية فى ضوء الإتجاهات التربوية الحديث. (دار المعارف المقاهرة: 1982) ص: 393-392
[3].نفس المراجع, ص: 21
[4]حمد مخلص، إعداد التعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.(الجامعة الاسلامية الحكومية بامكاسان:2002 م) ص:1
[5]محمود يونس التربية والتعليم (الجز الأول): 12
[6]. ناصر عبد الله الغالى و عبد الحميد علد الله، أسس إعداد الكتب لتعليمية لغير الناطقين بالعربية، دار الاعتصامر ص:45
[7].أحمد مخلص، مهارة الكلام وطريقة تدريسها stain pmk press ص: 11
[8].نفس المراجع ص:12
[9]. الدكنور على أحمد لاسركوى،.تدريس قنون اللغة العربية معهد الدراسات والبحوث التربوية جامعة  القاهرة دارالشواف
[10]أحمد مخلص، مهارة الكلام وطريقة تدريسها stain pmk press ص: 19-18
[11].حمد مخلص، إعداد التعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.(الجامعة الاسلامية الحكومية بامكاسان, ص: 60

[12].نفس الملراجع 23-22
[13] . [13] على الجارم و مصطفى أمين. النحو الواضح في قواعد العربية الجزء الأول، دار المعارف ، مصرى ، 1966 ص: 15
[14].نفس الملراجع 24-23
[15]. الدكتور على أخمد سوكور, تدريس فنون اللغة العربية معهد الدراسات والبحوث التربوية جامعة الفاهرة: دار الشواف ص: 114-113
[16].Dra. Hj. Radliyahzaenuddin M, AG, dkkmetodedanstrategi alternative pembelajaranbahasaarabCirebon:pustakarabiangrup. hl:65
[17].سامى عريفج و خالد حسين مصلح و مفيد نجيب حواشين، فى مناهج البحث العلمى وأساليبه (عمان: مجدلاوي، 1999) ص: 23
4. سامى عريفج و خالد حسين مصلح و مفيد نجيب حواشين، فى مناهج البحث العلمى وأساليبه (عمان: مجدلاوي، 1999) ص. 73
41 نفس المرجع، ص. 76
42.عبد الرحمن أحمد عثمان، المرجع السابق، ص. 77
43نفس المرجع، ص. 54
[22]نفس المراجع. ص. 32
45. زيدان عبد الباقى، قواعد البحث الإجتماعى (رياض: المكتبات الكبرى بالقاهرة، 1980) ص. 20

Reactions:

0 comments:

Poskan Komentar

adfly